وعن “الطب البديل ” لنا حديث

 

27752203_117510982403666_7391032218088429502_nبسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام علي محمد رسول الله

محمد رمضان 
الطب البديل هو ممارسة للتطبيب “ولا تقع ضمن نطاق الطب التقليدي”، أو “هوالطب الذي لم يظهر باستمرار ليكون فعال.”وهذه وجهة نظر ربما لها كثيرون يساندونها
ويري البعض أن له أساس تاريخي وتقاليد ثقافية ؛ وليس أساس علمي ؛ وإن أعتبر انه “تكميلي” للطب المعتاد
صرح “ريتشارد دوكينز” أنه “لا يوجد أي دواء بديل، ولكن يوجد دواء يعمل ودواء لا يعمل. ” والمركز الأميركي الوطني للطب التكميلي والبديل (NCCAM)أوضح أمثله على المفيد من دراسات العلاج الطبيعي، كعلاج تقويمالعمودالفقري، الطب والأعشاب،والطب الصينيالتقليدي،الأيورفيدا، والتأمل، واليوجا ، الارتجاع البيولوجي، التنويم المغناطيسي، والمثلية، والابر الصينيهة والعلاجات الغذائية المستندة، بالإضافة إلى مجموعة من الممارسات الأخرى. و بعض الباحثين في مجال الطب البديل يعارضون هذا التجمع، مفضلين التأكيد على الاختلافات في النهج ؛ ، ولكن مع ذلك استخدم مصطلح CAM، والذي أصبح المعيار. على الرغم من ذلك نُظم CAM الرئيسية لها خصائص مشتركة كثيرة، والحدود بين CAM والطب السائد، وكذلك بين نظم CAM المختلفة ، وغالبا ما تكون متداخلة وتتغير بإستمرار ممارسات الطب البديل المتنوعة كما هو الحال في المؤسسات الخاصة بهم ومنهجياتها. قد تتضمن الممارسات أو القاعدة نفسها على الطب التقليدي والمعارف الشعبية، والمعتقدات الروحية، أو نهج تصور حديث إلى الشفاء
ولأن التقنيات البديلة تميل إلى إنعدام الأدلة، أو بمعني انها قد فشلت مرارا وتكرارا للعمل في الإختبارات، وقد دعت بعض التعاريف بأنها غير أساس أدلة الطب ،اوالطب على الإطلاق. بعض باحثين الدولة نهج علي الأدلة القائمة لتحديد مشكلة CAM لأن بعض CAM أختبرت، والبحوث تشير إلى أن العديد من تيارالتقنيات الطبية في نقص في الأدلة الصلبة.
وفي عام 1998 إستعرضت منهجية الدراسات لتقييم مدى إنتشاره في 13 بلدا حوالي 31 ٪ من مرضى السرطان إستخدم شكل من أشكال الطب البديل والتكاملي. والطب البديل يختلف من بلد إلى آخر. فـ-“ايدزارد ارنست” يقول إن في النمسا وألمانيا CAM بشكل رئيسي في أيدي الأطباء ،في حين أن بعض التقديرات تشير إلى أن ما لا يقل عن نصف ممارسي الطب البديل هم أطباء أميركيين. وفي ألمانيا، ينظم الأعشاب بإحكام، مع نصفالعلاجات الموصوفة من قبل الأطباء ويغطيها التأمين الصحي الخاصة بهم على أساس لجنة التشريع
لهذا نجد أن الأعشاب أدوية عبارة عن عقاقير طبية من أصل نباتي وبها مواد فعالة ويمكن أن تتدخل مع علاجات أخرى لهذا يكون تناولها بحرص وهذا ما يعرفه الصيادلة أكثر من غيرهم، لأن علم العقاقير من العلوم الأساسية في دراساتهم وله أبحاثه، ولهذا نجد العطارين يجهلون هذه الأثار الجانبية المدمرة بل والقاتلة أحياناً
وبعد .فإنني اتوجه بكل الشكر والتقدير الي كل من الأستاذين الجليلين
-دكتور / احمد محمد عوف ؛ عبر كتابه المرجعي “الطب البديل”
– دكتور محمد النجار ؛ عبر علاقتنا الشخصية ؛ ومتابعة منا لكتاباته علي صفحته الإلكترونية
.
نلتق بفضل الله في حديث تال

Advertisements


التصنيفات :مقالات واراء

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: