وجاء قرار المحكمة بإجماع الآراء وبعد استطلاع رأي مفتي الديار المصرية.

وحسب تحقيقات النيابة العامة، فقد انضم المدان، البالغ من العمر (30 عاما)، إلى جماعة أسست خلافا للقانون، فضلا عن اعتناقه أفكار تنظيم داعش الإرهابي.

وتعود القضية إلى شهر سبتمبر الماضي، عندما توجه الداعشي إلى عيادة طبيب الأنف والأذن والحنجرة، ثروت شاكر (82 عاما)، في حي الساحل بالقاهرة.

وطبقا لتقارير إعلامية فإن القاتل وجه سلسلة طعنات إلى الطبيب الثمانيني، مما أدى إلى مقتله، وعندما حاولت الممرضة التصدي له ضربها أيضا.

وأصاب المهاجم شخصا ثالثا أثناء هروبه من المكان، لكن الأهالي تمكنوا من ضبطه وتسليمه إلى قوات الأمن.