وانتشرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي لميدلتون وهي تتسوق داخل أحد متاجر “رينج”، وهو محل مخصص للبضاعة المخفضة، حسب ما نشرت صحيفة “ذا صن”.

وقالت إحدى الأمهات التي كانوا يتسوقن في المتجر: “أعدت النظر عدة مرات عندما رأيتها. لا تتوقع عادة رؤية أفراد العائلة الملكية يتسوقون في متجر “رينج””.

صور كيت داخل المتجر
صور كيت داخل المتجر

وقالت الصحيفة إن ميدلتون تعودت على ممارسة تقليد قديم مع عائلتها، يتمثل بتبادل الهدايا المتواضعة خلال أمسية عيد الميلاد، وهو ما دفعها للتسوق في محل التخفيضات.

وأكدت الصحيفة أن أبناءها كانوا برفقتها في المتجر، وهم الأمير جورج (5 أعوام) والأميرة شارلوت (3 أعوام).

ورافق حراس الأمن التابعين للعائلة المالكة ميدلتون وأطفالها، ولكنهما أبقيا مسافة بعيدة، حتى بدت وكأن ميدلتون تتسوق مثلها مثل أي أم في المحل.