وقال بومبيو إثر زيارته وزوجته المسجد والكنيسة في العاصمة الإدارية الجديدة التي تقع على بعد نحو 45 كلم منالقاهرة: “من الواضح أنّ مقام الرب محفوظ هنا”.

وزار بومبيو كنيسة “ميلاد المسيح” التي تعد الأضخم في الشرق الأوسط، بحسب الحكومة المصرية.

ومساء الخميس، قال بومبيو إنّ مصر “بلد مميز (..) وهذا كما أعتقد رمز كبير للأمل للقاهرة ومصر وكامل الشرق الأوسط”.

وأضاف أنّ “من واجب (الحكومات) العمل على تمكين كل فرد من اختيار أن يؤمن أو لا يؤمن بما يريد”.

 ثم زار بومبيو برفقة زوجته مسجد الفتاح العليم الذي افتتحه الرئيس عبد الفتاح السيسي في نفس يوم تدشين الكاتدرائية، ليل الأحد الماضي، بمناسبة احتفال الأقباط بعيد الميلاد.

ونشر بومبيو مقطعا مصورا يلخض زيارته للمسجد والكاتدرائية، قائلا إنّ “الرئيس السيسي سمح بمثل هذه الحريّات، ومن اللافت أن نكون في هذا المسجد هنا في القاهرة (…) في قلب الشرق الأوسط حيث هذه الحرية الدينية بات أمرا ممكنا”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر عن “سعادته” برؤية مصر “تدشّن أكبر كاتدرائية في الشرق الأوسط”.