وبعد أن خسر كل منهما مباراته في المجموعة الثالثة مع النادي الرياضي القسنطيني الجزائري وشطبت نتيجته مع الإسماعيلي المصري الذي استبعد من المسابقة بسبب شغب جماهيره، دخل مازيمبي، الفائز باللقب 5 مرات، والأفريقي إلى مواجهتهما وهما دون أي نقطة وبفارق 6 عن منافسهما الجزائري المتصدر.

ولم يمنح مازيمبي ضيفه الأفريقي أي فرصة لالتقاط أنفاسه وحسم اللقاء في شوطه الأول بعدما أنهاه متقدما 4-صفر، ثم أضاف 4 أهداف أخرى في الثاني، ملحقا بضيفه التونسي هزيمة تاريخية ساهم بها كيفن مونديكو وجاكسون موليكا وتريزور مبوتو مابي بعد أن سجل كل منهما ثنائية.

ويستضيف الأفريقي في يوم 12 من الشهر الجاري مازيميي،  فيما سيكون على النادي الرياضي القسنطيني الانتظار حتى 8 مارس لخوض مباراته الثالثة على أرضه ضد منافسه التونسي.

وفي المجموعة الأولى، عاد الوداد البيضاوي، بطل النسخة قبل الماضية، من ملعب لوبي ستارز النيجيري بفوزه الثاني، وذلك بفضل محمد ناهيري الذي سجل هدف المباراة الوحيد من ركلة جزاء في الدقيقة 20.

واستعاد الوداد صدارة المجموعة بست نقاط وبفارق الأهداف عن ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي الذي فاز الجمعة على أسيك أبيدجان الإيفواري 3-1 بعد أن تغلب في الجولة الماضية على الفريق المغربي 2-1.

وفي المجموعة الثانية، عاد هورويا الغيني بفوزه الأول من ملعب بلاتينيوم الزيمبابوي بتغلبه عليه 1-صفر بركلة جزاء سجلها حميد اوسوكو أوائل الشوط الثاني.

ويلعب لاحقا في المجموعة ذاتها الترجي التونسي حامل اللقب في ضيافة اورلاندو بايريتس الجنوب إفريقي الذي يتصدر بفارق الأهداف عن ضيفه ولكل منهما أربع نقاط.