وقال الرئيس السيسي: “يسعدني الإعلان عن إطلاق النسخة الأولى من منتدى أسوان للسلام والتنمية المستدامة خلال عام 2019، ليكون منصة إقليمية وقارية يجتمع بها قادة السياسة والفكر والرأي وصناع السلام وشركاء التنمية في مدينة أسوان”.

وأوضح أن المنتدى سيخصص لبحث “آفاق الربط بين السلام والتنمية بشكل مُستدام، بما يصنع فارقا ملموسا في حياة الشعوب ويبث الأمل في نفوسهم”.

وتطرق السيسي في كلمته أمام القمة الأفريقية إلى قضية التطرف قائلا: “أقف أمامكم اليوم، واعيا لحجم المسؤولية الكبيرة التي عهدتم بها إلى مصر لتنسيق العمل الأفريقي المُشترك في ظرف دولي وقاري دقيق، تعصف به نزعات التطرف وموجات الإرهاب، وتتزايد فيه التحديات التي تواجه مفهوم الدولة الوطنية، في وقت تتعاظم فيه تطلعات الشعوب”.

وأضاف أن “مكافحة الإرهاب بشكل شامل تتطلب منا تحديد داعميه ومموليه، ومواجهتهم سويا في إطار جماعي وكاشف، ومع إدراكنا لصعوبة تلك المعركة وتعقيدها، تظل هي الطريق الأمثل لاجتثاث جذور الإرهاب والقضاء عليه”.

وأكد السيسي في كلمته على “حتمية دحض سموم التطرف التي تُفرز الإرهاب، وضرورة تعزيز مؤسسات الدولة الوطنية الحامية والقوية”.

ووصف السيسي الإرهاب بأنه “سرطان خبيث يسعى للتغلغل في أجساد الأوطان الأفريقية، ويهاجم مفاصل الدولة الوطنية، ويختطف أحلام الشعوب وأبناءها”.

وتسلمت مصر رئاسة الدورة الحالية للقمة الأفريقية لتقود القارة في العام 2019، حيث تسلم الرئيس المصري رئاسة القمة للعام 2019 من نظيره الرواندي بول كاجامي.