ويُمنح الفائز مبلغ 100 جنيه مصري (5.73 دولار)، بينما يدفع الخاسر المبلغ نفسه، وفقا لوكالة “رويترز”.

كما أدخل صاحب المتجر، الشاب الذي يدير العمل بمتجر العائلة تحديا جديدا، بحيث يفوز فريق مكون من 3 أفراد بقسائم مجانية لشرب عصير قصب السكر لمدة 6 أشهر إذا شربوا 3 أباريق كبيرة.

وقال صاحب المتجر، محمد مصطفى داود، إن الإقبال كان كبيرا، مشيرا إلى أن “تحدي القصب”، حول المتجر إلى ساحة معركة للمتنافسين في مدينة طنطا

وذاع صيت المتجر، الذي افتتح في عام 1959، منذ 4 سنوات فقط عندما ابتكر خريج الجامعة الشاب فكرة التحدي.

ويسعى الشاب من خلال هذه الفكرة إلى ترغيب الزبائن في شرب القصب والترفيه عنهم.

وعصير قصب السكر مشروب شهير في مصر، وتنتشر متاجر بيع العصير حلو المذاق في جميع أنحاء البلاد.

وتستهلك مصر ثلاثة ملايين طن من السكر سنويا، لكنها تنتج ما يزيد قليلا عن مليوني طن ويتم سد الفجوة من خلال الاستيراد.