قصة المسجد الذي وقع فيه هجوم نيوزيلندا الإرهابي

متابعات “صوتنا نيوز”

يعرف مسجد النور بكريستشيرش، بنيوزيلندا، الذي وقع فيه الهجوم الإرهابي وأودى بحياة عشرات المصلين الجمعة بأنه أحد أهم المراكز والتجمعات الإسلامية في المدينة، وأول مسجد في الدولة تشرق عليه الشمس، لذا ينطلق منه دائماً الأذان الأول لكل الصلوات.

قصة بناء المسجد تعود إلى العام 1977، حيث كان يسكن بالمنطقة عدد من الطلاب المسلمين من الهند وباكستان والسعودية وتبرع عربي لشراء قطعة أرض في المنطقة لإقامة مسجد بها، وبدأ البناء في نهاية السبعينيات، وانتهى في أوائل الثمانينيات.

يتسع المسجد لأكثر من 100 مصلٍ، وبه أكبر مكتبة تضم المئات من الكتب الدينية والتراثية، وأماكن لإقامة الضيوف المغتربين القادمين من مدن أخرى بنيوزيلندا، ومطبخ لإعداد وجبات للضيوف، وقاعات لتعليم الأطفال الأعمال اليدوية والرسم.

يقابل المسجد حديقة كبيرة ويقع بجواره موقف للسيارات ويجاوره العديد من المنازل.

ويتردد على المسجد العديد من المسلمين من كافة مدن نيوزيلندا، ويعتبرونه ضمن أهم المزارات الإسلامية في الدولة، ويتناوب على خطبة الجمعة به العديد من الخطباء وبكل اللغات.

يقع المسجد في الجزيرة الجنوبية للمدينة، وترفض إدارته الحصول على مقابل مالي من الراغبين في المبيت به من الزوار، كما توفر لهم وجبات مجانية وخدمة لغسيل الملابس، وتسمح لهم بالبقاء لأي مدة يرغبونها، ويتم تمويل كل ذلك من أموال التبرعات ومساهمات أعضاء الجالية الإسلامية.

Advertisements


التصنيفات :تحقيقات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: