إمام مسجد لينوود النيوزيلندي: الإرهاب لن يمس ثقتنا

أعلن إمام كان يؤم المصلين في أحد مساجد مدينة كرايست تشرش لحظة فتح رجل مسلّح النار على من كانوا بداخله، الجمعة، أن هذا الاعتداء لن يغير من الحب الذي يكنه المؤمنون لنيوزيلندا.

وقال إمام مسجد لينوود، إبراهيم عبد الحليم: “ما زلنا نحبّ هذا البلد”، واعداً بأن المتطرفين “لن يمسوا أبداً ثقتنا”.

وقدم عبد الحليم رواية مفزعة للحظة التي كُسِر فيها صمت الصلاة من جراء إطلاق النار، قائلاً: “الجميع تمددوا أرضاً، وبدأت النساء بالصراخ. بعض الناس ماتوا على الفور”.

غير أنه شدد على أن المسلمين في نيوزيلندا لا يزالون يشعرون بأنهم في وطنهم، مضيفاً: “أولادي يعيشون هنا. نحن سعداء”.

كما لفت إلى أن غالبية النيوزيلنديين “أظهروا دعمهم وتضامنهم الكامل معنا”.

ومثُل الأسترالي برينتون تارنت (28 عاماً) منفذ الاعتداء على مسجدين في كرايست تشرش، السبت أمام محكمة وجهت إليه تهمة القتل.

وهو لم يتقدم بطلب للإفراج عنه بكفالة وسيظل في السجن حتى مثوله مجدداً أمام المحكمة في 5 أبريل.

كذلك تعهدت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، السبت، بتشديد قوانين حمل الأسلحة غداة الاعتداء.

Advertisements


التصنيفات :اخبار دولية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: