وقال السيسي، في مستهل كلمته أمام منتدى الشباب العربي الأفريقي الذي يعقد في مدينة أسوان: “أقدم التحية إليكم وكل العالم في وطنكم مصر، مؤكدا أنه لا يخفى على أحد ما يحدث في العالم من صراعات ومنازعات، أصبحت معه صرخات الثكالى جزءا من حياتنا اليومية، وقد كان لوطننا العربي النصيب الأكبر من تلك المأساة بلا منازع”.

وطالب الرئيس السيسي الحضور في الملتقى بالوقوف دقيقة صمت حدادا على أرواح ضحايا الحادث الإرهابي، الذي وقع الجمعة في نيوزيلندا، قائلا: “إننا جميعا نشجب ونقاوم ونرفض كل عمل إرهابي جبان ضد الإنسانية”.

وأكد السيسي رفضه القاطع لكل الحوادث الإرهابية حول العالم، والتي تهدف لهدم الدول والأمم والشعوب.

وعن منتدي الشباب العربي الأفريقي، أوضح خلال كلمته: “أننا نجحنا في إيجاد مساحة مشتركة وتحقيق تواصل فيما بيننا كدول أفريقية، وقد نجحت مؤتمرات الشباب في إنشاء منصة حوار بين شباب العالم وأصبحت نموذجا يحتذى به”.

وأضاف: “نحن اليوم في نسخة جديدة من مؤتمر الشباب لتبادل الحوار والثقافات بين الشباب المتطلع إلى السلام والمحبة”.