حنانتي

40929162_500796347062676_1636735577497796608_n

منال بركة

حنانتي… لكِ العيد يشتاق

كيف للزينة أن تُعلق وتتراقص مع الريح

كيف للعطور أن تتحرر من سجن الزجاجة

كيف تشعر بقيمتها وتتباهى الهدايا

والزهر في جنبات الأركان يعيش

وهل للعيد عيد والملكة ليست بين الحضور

كل الأشياء والأنفاس تسأل عنكِ

تشكو البرودة والفقد والضمور

حتى قطتك ظلت تتمسح أثركِ فأكل الحزن جسدها

والسبحة الدؤوب تشتكي الآن العطل و التخمة

وشجرة الريحان التي كنتِ تصلين بجانبها

كانت فروعها المقطوفة تظل معكِ نضرة

فأنتِ يا أمي ديمة سكوب ينثال منها الخير والبركة

شجرة زيزفون الحياة مُزن الأمان والحنان

على وسادة صدركِ الحريري تُحل فوضويتي ومشاكلي

حينما كنت أقبل يديكِ كنت أتذوق شهد العسل

فترفعين أصابعكِ الرجفى تنمقين شعري

وترقيني بسم الله من شر حاسد إذا حسد

صادقاً كان إحساسكِ ليتني أطعته على الدوام

أمي بالفطرة أذكى النساء تلمح فرحي والشكوى

لم تفلح الأمهات اللاتي تعلمن مثلها

لقد تربينا بلغة هادئة لغة النظرات والقدوة

لذا لست وحدي اليتيمة كل من عرفكِ يشتكي اليتم

لم نفترق أفرقنا قطع الحبل السري أفرقنا الفطام؟!

ودموعكِ من عين قلبكِ يوم زفافي لم يك لها داع

الموت نفسه لم يفلح فأنا بنور طيفكِ أتنفس و أحيا

انسلاخ روحين يا أمي خديعة كبرى

ولكنني بدونك عهن منثور تسافر به الريح

طفل برئ خام لم يشرس و لا يعرف المراوغة

عصفور يا أمي مبلل بعرق الحيرة محاصر بالبنادق

Image may contain: 1 person
Advertisements


التصنيفات :شعر

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: